11‏/3‏/2007
!..موضوع الساعة
أراهنك أنك سمعت هذه الكلمة مئات المرات ، وامتلأ رأسك بعشرات المقالات التي يحمل كل منها نفس العنوان .. ولعلك بدأت في التساؤل الآن عن "موضوع الساعة" الرهيب الذي أوشك على الحديث عنه .. بل إنني أسمع من يقول "صدعنا" ، ومن يهتف "اشجينا ياعم" ، وآخر يصيح "يييييييييييه يا با هي ناقصاك " .. ولهؤلاء بالذات أقول لهم ثلاثة كلمات - على الترتيب - " أسبرين" ، " يا ليل " ، " لا " .. وعامــة فكما تعلمون أن الباب يفوت جمَل .. ومن لا يعلم منكم فليسمح لي أن ينقل عينيه على السطر التالي ويتابع معي


استوقفتني هذه الكلمة - أو قل المصطلح - التي طالعتني كما طالعتك تماما مئات المرات .. وبدأت أبحث في الأسباب وراء تلك التسمية لموضوع ما ، وعلى أي أساس يستحق موضوع أو موقف أن يطلق عليه موضوع الساعة ، وما هي نوع الساعة أيضا هل هي كاسيو أم روليكس أم مجرد ساعة صينية مصابة بتشوه جنيني


وبعد تمحيص وتفحيص وتفصيص .. وبعد دراسات أربع تشهر .. توصلت إلى أن لفظة موضوع الساعة هذا يطلق على المواضيع التي تشغل أذهان الناس ، ويتناقشون حولها بكل حماس ، في فترة لا تزيد عن ساعة واحدة .. وغالبا يكون هذا النقاش هو الهدف الأسمى ، فلم أر أحدا يتخلى عن وجهة نظره في نقاش ، كما لم أجد حلولا ما تقدم لحل موضوع الساعة الهمام .. إلى جانب أن كل هذا الحماس المنصب على الموضوع يتبخر فورا في وقت قصير ويتصاعد إلى طبقات الجو العليا .. فلا يبق منه شيء في عقول الناس إلا بعد أن يعاد تسليط الضوء عليه مرة أخرى .. مما يشعرك أصلا بأن أهمية الموضوع مستمدة فقط من بقعة الضوء المسلطة عليه، لا لأنه مهم فعلا .. كما أن الناس لم تنشغل به إلا لأنهم رأوا آخرين يفعلون ذلك ليس إلا


على سبيل المثال وتقريب الصورة من الأذهان .. طائفة الممثلين .. لا يشتهر منهم إلا من تم تسليط الضوء عليه ، وعمل ضجة إعلامية كبيرة حوله ، بغض النظر عما إذا كان ممثلا بارعا ، أم مجرد صنم يغوث آخر

مثال آخر .. يوم فالنتاين الشهير .. يتم الاحتفال به في دول لا تمت للأخ فالنتاين بصلة أصلا ، وبنفس الطريقة التي يتم الاحتفال بها في الخارج .. فقط لأنهم اهتموا واحتفلوا به ، وجب على الآخرين فورا تقليدهم .. بغض النظر عن تناسبه مع المجتمع أم لا ، فهم لا يطوعون تلك الأشياء الخارجية مع المجتمع ، وإنما يحاولون تطويع المجتمع عليها


ثم .. وبقدرة قادر ..وبنظرية "موضوع الساعة" سابقة الذكر .. يتحول صنم يغوث إلى "الممثل القدير" وتتهافت الفتيات عليه صارخات بإسمه ثم يفقدن الوعي .. ويتحول يوم فالنتاين بقدرة قادر أيضا إلى عيد قومي يتم نشر التهاني القلبية بحلوله


ثم .. وتبعا لنظرية "التطور الطبيعي للحاجة الساقعة" .. يخفت الكلام تدريجيا عن مواضيع الساعة إلى أن ينتهي تماما

وكما يحدث للسيجارة بعد انتهائها .. يلقيها المدخن تحت قدمه ويسحقها .. أو يتركها تسقط من يده بلا مبالاة .. فقط ليمد يده لإشعال واحدة جديدة .. وهو ما يحدث تقريبا مع مواضيع الساعة .. مع فارق أن علبة السجائر لا يزيد محتواها عن 20 سيجارة ، ولا يتركها المدخن إلا بعد اصابته بالسرطان أو .. قيامه بالزواج

أما علبة المواضيع فلا نهاية لمحتواها .. وأظن أننا بحاجة ماسّة إلى تنويه يقال قبل النقاش في موضوع من مواضيع الساعة الشهيرة

انتبه .. الموضوع يدمر الصحة ويسبب الوفاة


ودمتم

التسميات:

 
posted by سيدوفسكي at 9:37 م | Permalink |


9 Comments:


  • At 11 مارس 2007 11:44 م, Anonymous ophilia

    موضوع الساعه فعلا بقت كلمه اكتر ما نسمعها ....بس الاهم دلوقتى ان بقى مواضيع الساعه ما هى الا قشور اصبحت مواضيع الساعه ان يا حرام الممثله فلانه عملت عمليه تجميل ولا فلان سافر عشان يشتى حذاء احمر...ولا الاهلى اخد مليونين عشان كسب البطوله الافريقيه افرحووووووو يا جماعه خلاص اخدنا بطولة الامم الافريقيه يعنى مفيش حد مات فى العباره ولا فى تلوث ولا سرطان ولا اى حاجه حياتنا بمبى على ءى سعاد حسنى ......
    فعلا ضغطى ارتفع يا سيدفسكى ..

     
  • At 12 مارس 2007 3:30 ص, Blogger سيدوفسكي

    Ophilia

    منورة يا أوفيليا

    مواضيع الساعة فى معظمها الفترة الحالية للأسف بقت قشور فقط يا أوفي .. ودايما زى مابتقولي بيتنسى جنبها المشاكل الحقيقية
    ربما الناس مش عاوزة تفكر فى همومها وعاوزة حاجة تفرحها

    بس الغريب .. أحيانا مواضيع الساعة دى مابتكونش هامة الناس بالفعل .. أو بتبقى حاجة كده مش لايقة عليهم .. وبيتكلموا فيها فقط لمجرد أن الناس بيتكلموا عنها .. مجرد تقليد

    يعني .. المهم الحاجة اللى بتعمل هيصة بغض النظر عن أهميتها أساسا

     
  • At 13 مارس 2007 11:32 م, Anonymous خالك ketchup

    ياواد يا بوب الصراحة و من غير مجاملة
    عجبني جداا جدااا

    فعلا الموضوعات اللي بتطرق باب الناس و افكارهم دلوقتي كلها هامشية غريبة سطحية و بتاخد وقتها و تعدي
    حتي المواضيع اللي بجد مش بتبقي بنفس الاهتمام و الانشغال الفكري بين الناس
    فاكر العبارة لما غرقت
    الموضوع داب زي الصبونة في المية لما اخدنا كأس الامم و الناس نسيت

    زي ما اوفي قالت تمام
    و موضوع تامر حسني اخد اكتر من حقة و فرض نفسة حتي مع الحوادث و المصايب و الكوارث اللي بتحصل
    القطارات و انفلونزا الطيور




    موضوع الساعة دلوقتي اني جعان و عاوز اكل و انا شايف اوفي فوق اهيه تسلفنا كام لحلوح نجيب بية شندوتشان من عند كافيتريا تجارة اللي في الوش علي طول عارفها طبعا

    سلام يا ولااااااااا

     
  • At 14 مارس 2007 12:08 ص, Blogger سيدوفسكي

    ketchup

    بجانب أن المواضيع معظمها بيكون سطحي ياكبير .. فلو لاحظت كمان أنه حتى بعض المواضيع اللى بتمثل قضية رأي عام ، مابنوصلش فيها لحلول .. بس تلاقي شوية آراء وخناقات والناس تمسك في بعض .. وسلام قولا من رب رحيم .. طب ياخوانا نعمل ايه والا نتصرف ازاى فين الحل .. مافيش

    هي بس فقاعة إعلامية حول الموضوع .. دون تقديم حلول

    والأدهى بقى المواضيع التافهة كمان .. ودي محتاجالها قعدة يا برنز


    وبعدين انت ايه بيوديك كافتريا تجارة يابني ؟ .. تعالى عندنا كافتريا علوم أسعارها مهاودة والحاجة نضيفة ولذيذة .. بس أوعى خيالك يشطح بيك وتفكر أنى هاعزمك .. نياهاهاهاها

    منور يا كبير

     
  • At 22 مارس 2007 12:33 م, Blogger ملكة

    جامدة جدا حكاية الساعة اللي عندها تشوه جنيني دي
    بس بما ان الفكرة دلوقتي عن الموضوع مش عن الساعة
    وعلى الرغم من ان الرغي في الساعات مشوق للغاية جدا
    اوي خالص يعني
    بس موضوعك لذيذ،وبعدين ملكش دعوة ببتوع الفالانطاين لو سمحت
    ماتسيبوا الناس في حالها يابشر بقى مالكم ومالهم؟
    ثم لعلمك بقى
    اليوم ده بيبقى عيد عند أمن الجامعة
    بيديهم أمل في إن اللي بيعملوهة في الطلبة بيجيب نتيجة زي الفل والحمد لله تعبهم مش رايح هدر يعني

    و سالخير يارفيق

     
  • At 22 مارس 2007 8:59 م, Blogger سيدوفسكي

    سلام عليكم

    رفيقة ملكة
    --------------

    هو أه معاكي الرغي في الساعات حلو ومسلي .. بس آخرته ايه ؟ يعني لما مثلا كام واحد/ة يتناقشوا حول قضية ما ، ويقتصر الموضوع على النقاش ده وخلاص بلا فعل .. يبقى ايه الفايدة بقى ؟ ها .. اييييه (مع الاعتذار للمبي) .. ده غير .. النقاشات الساخنة حول أمور لا تسمن ولا تغني من جوع .. أو مناقشات لمجرد مسايرة الجو أو ..... الخ

    القصد .. أنه الحوارات دي في الآخر مابيكونش لها نتيجة .. فرقعة وخلاص


    وخلاص يافندم .. نسيب بتوع الفالنتة(ده الاسم الجديد) في حالهم .. ولنترك ابتسامة الأمل مرسومة على شفايف بتوع الأمن

    وسالخير يا رفيقة

     
  • At 4 يونيو 2007 11:05 م, Anonymous وئــــــــــــــــــام

    موهابى..نسيت تذكر إن من فوايد موضوع الساعة ..إن منى الشاذلى والأخ اللذيذ معتز الدمرداش وحبيبة قلبى مى..يلاقوا حاجة يتكلموا فيها..وتضيق منى عينيها المكحلتين اهتماماوتقطب جبينها باحثة عن لفظة ما مقعرة مختلفة عن كلام وتعابير الأخريات..ويأتى الأخ الدمرداشى منتشيا بالبدلة الجديدة اللى بالـاكيد لقى مقاسها بصعوبة..!يأتى شابكا يديه أو فاردا ذراعا ومخبي الأخرة فى حركة إغراء!!وتحاول صديقتنا مى أن تقول وتكمل سؤال ما لأخره..
    وهكذا تكتمل الصورة,والكل ينتظر موضوع ما للساعة فقط ليتناسي هو همومه الشخصية..
    من وئام إلى مهابى..حول(بكسر وتشديد الواو)
    سلام مع وردة

     
  • At 6 يونيو 2007 5:07 ص, Blogger سيدوفسكي

    ويئااااااااا
    ------------

    بنت حيلال والله .. عشان مواضيعي القديمة داهيات اتركنت وتربت .. حتى مرة بافتح موضوع منهم لقيت عنكبوت وعنكبوتة وعناكب صغننة سوا قاعدين مأنتخين فيها .. ايييييييه دنيا

    عارفة يا حاجة ويئاااا .. أحلى تعليق قريته على موضوع ما هو التعليق ده .. ضحكني فعلا ، وبعدين التعبيرات مبتكرة وحلوة .. والأهم أنها لايقة كمان

    بس انتي عارفة أني مش هاشاركك الكلام عن المذيعين .. يعني ماحبش أجيب سيرة الناس بقى .. حكيم انا بقى وأشياء من هذا القبيل

    بس على فكرة
    "والكل ينتظر موضوع ما للساعة فقط ليتناسي هو همومه الشخصية" .. الجملة دي مظبوطة تماما.. يبدو أن مش أنا بس اللي لابس رداء الحكمة الشهير ها هنا

    من الأرض إلى القـ .. آاا .. من مهابك إلى وئام .. حول ( من غير تشديد ولا كسر) ووردة

     
  • At 18 يوليو 2008 4:50 م, Anonymous غير معرف

    و الله تستاهل الشكر تخيل عمري ما فكرت افسر المصطلح

    اختك MACARONA